مصرف الزيتونة ينجح في اعتماد النسخة الأخيرة من النظام المعلوماتي “Temenos R20 TAFJ” ليكتسب منصّة جديدة، مواكبة لأحدث الابتكارات الرقمية

مصرف الزيتونة ينجح في اعتماد النسخة الأخيرة من النظام المعلوماتي “Temenos R20 TAFJ” ليكتسب منصّة جديدة، مواكبة لأحدث الابتكارات الرقمية

في إطار المخطط الاستراتيجي 20-24 والتحوّل الرقمي الذي من شأنه أن يمكّن المصرف من نظام معلوماتي حديث، فعّال ومرن، نجح مصرف الزيتونة يوم الاثنين 6 جوان 2022 في المرور والاعتماد الفعلي للنسخة الأخيرة من نظام المعلوماتي “Temenos R20 TAFJ”.

انطلق هذا المشروع الضخم، منذ سنة 2020 بهدف تحديث الهندسة الرقمية لوضع نظام معلوماتي جديد مواكب لآخر التطورات التكنلوجية المعاصرة ومتماشيا مع أحدث الممارسات في مجال الحوكمة والمعايير المعلوماتية.

حيث شملت هذه النقلة قرابة 2500 أنظمة عمل داخلية وغطت جميع الأنشطة البنكية الداخلية مثل الجانب التجاري، المعاملات مع الخارج، التمويلات، المحاسبة، وسائل الدفع، الخزينة والنقديات. وقد سبق هذا المرور لهذه لنسخة الجديدة، عدّة عمليات بيضاء لاحتواء كل التفاصيل وذلك بتظافر جهود عديد الاختصاصات داخل المصرف.

من خلال هذه النقلة التكنولوجية، أصبح مصرف الزيتونة يمتلك هندسة معلوماتية تمكّنه من تقدّم تكنولوجي نوعي، يسمح له بـــ:

  • اثراء باقة خدماته الرقمية لجميع الحرفاء من أفراد، مهنيين وشركات،
  • الاستجابة السريعة والفعّالة للمتطلبات الجديدة للحرفاء،
  • تطوير نجاعة النفاذ للنظام المعلوماتي لتمكين الحرفاء من تجربة رقمية مميّزة،
  • الاستعداد لاحتواء المنصّات الجديدة والمعايير الدولية مثل معايير المحاسبة IFRS والتصنيف وحوكمة المخاطر،
  • أكثر انفتاح على التكنولوجيات الحديثة مثل منصات الدفع والتجارة والأعمال الالكترونية الوطنية.

برهن هذا الإنجازعلى قدرة مصرف الزيتونة على قيادة مشاريع ضخمة بكل نجاح نظرا للثقافة المكتسبة داخليا لإدارة المشاريع وهذا بدون شك، بفضل كفاءة الموارد البشرية التي كانت دائما فعّالة لرفع التحديات وتخطي الصعوبات منذ انطلاق المصرف في 2010.

وتعدّ هذه النقلة التكنولوجية الأولى في تونس وحتّى على الصعيد الافريقي من حيث اعتماد التكنولوجيات الحديثة لشركة Temenos.

من خلال هذا الإنجاز، يؤكد مصرف الزيتونة، مرة أخرى، توجهاته الاستراتيجية ليكون بنكا رائدا في كلّ المجالاتوالباحث دائما على الحداثة والابتكار حتى يواكب آخر التكنولوجيات المعاصرة ويصبح التطوّر التكنولوجي مفتاح الرقي بالمصرف وديمومته.