طرح هزلي محمل بمشاعر العطاء والصدق لجمهور تفاعل بشكل لافت مع قدراته وتميزه في أدواره الدرامية والسينمائية، فأقبل بكثافة ليتابع  عمله المسرحي من صنف الوان مان شو “هربة”، هذا الطرح قدّمه الممثل الشاب عزيز الجبالي في سهرة جديدة من سهرات الدورة 56 لمهرجان الحمامات الدولي.

مسرحية “هربة” التي انطلقت في جولتها الصيفية من مهرجان الحمامات الدولي، راوح فيها صاحبها بين الظاهر الهزلي والباطن المؤلم عبر تقمص 8 شخصيات من وحي الواقع المجتمعي بروح الدعابة والتطويع الركحي على مستوى التعبير الجسدي والاختيارات الضوئية والكتابة العميقة المنحلة في سيل الكوميديا والمحركة للتأويل عبر طيات نقد لاذع لسلوكيات شخصيات من صميم الراهن والتعامل الإنساني اليومي صلب المجتمع.

وانطلاقا من رحلة البحث عن السعادة، الهدف المنشود في الحياة، يطرح عزيز الجبالي في شخصيات “هيكل” و”مهدي” و”سعاد” و”رؤوف” وغيرها من الشخصيات التي تقمصها، نظرية استنباط كوكب شبيه بكوكب بالأرض لكنه لا يقبل أن يعيش فيه إلا ذوي القيمة الفكرية والعلمية، وعلى أعمدة هذا الخيال الفني الهزلي  يتصاعد المسار الكوميدي ل”هربة” بأداء مسترسل لقصة كل شخصية يعرّي عزيز الجبالي عُقدها معتمدا أسلوبا محكما للإضحاك دون الوقوع في التهريج أو النقل الهزل السطحي.

تقديم عزيز الجبالي لمسرحيته “هربة” على ركح مسرح الحمامات العريق، سيكون له حتما أثره ووقعه الخاص على مسيرته الفنية، سيما وأن عرضه كان أمام شبابيك مغلقة وبحضور وزيرة الشؤون الثقافية السيدة حياة قطاط القرمازي التي اعتلت الركح في ختام العرض وشاركت عزيز الجبالي لحظات تأثره بنجاح عرضه، كان تأثرا مشحونا بالصدق والتلقائية وبدموع الفرح لممثل شاب بدا جليا أنه يشق بخطى ثابتة وبثقة عالية درب النجاح والتميز.

تتواصل عروض الدورة 56 لمهرجان الحمامات الدولي، وسيكون الموعد يوم الأحد 31 جويلية 2022 مع عرض أوركسترا “بارباس”.