A.L.A في سهرة الاربعاء  20 جويلة 2022
 
“الرّاب” هذا الفن الذي أصبحت لديه قاعدة جماهيرية كبيرة وأصبح يحتل مكانة هامة في تونس خلال السنوات الأخيرة لأنه يحتك بالواقع ويكشف القضايا المسكوت عنها.
ومن بين أشهر فناني الراب في تونس نجد “علاء” الذي حقّق في فترة وجيزة نجاحا جماهيريا كبيرا لأنه يعبّر في أغانيه عن مشاغل جيله، وهو يعتبر من بين أكثر فنّاني الراب استماعا على اليوتوب خاصة من فئة الشباب حيث حققت أغنيته “U.Z.I” أكثر من 26 مليون مشاهدة على قناته التي أنشأها سنة 2017.

أمام شبابيك مغلقة اعتلى مغني الراب علاء ركح مسرح مهرجان الحمامات الدولي في دورته 56 لأول مرة في تاريخه وانطلق في عرضه الذي يعد الأول في المهرجانات الصيفية لهذا الموسم بعد غياب سنتين بسبب جائحة كورونا. 

وبكل طاقة وحماس وحركية كبيرة على الركح غنّى علاء أغانيه الشهيرة مثل “وورك هارد” ، “بيانو”، و”اوزي” و”محصن مضمن” كما قدم أغنيتين لأول مرة : “مكتوب” و”تيك توك”. أغاني تفاعل معها الجمهور الذي ردّد كل كلمة فيها وانسجم مع كل لحن لأنها تعبر عن واقعه اليومي.

موهبة وطموح علاء وسعيه الدائم للتجديد في أغانيه جعله يحظى بتقدير وإعجاب الكثيرين وهذا ما لمسناه في عرض سهرة الأربعاء من خلال فرحة الجمهور الحاضر والتفاعل الكبير طيلة العرض. 

في المقابل عبّر علاء عن سعادته الكبرى بوجوده على ركح مسرح مهرجان الحمامات الدولي وفرحته بالجمهور الذي خاطبه في العديد من المرات والتقط معه الصور والفيديوهات المباشرة قائلا إنه “لن ينسى سهرة هذه الليلة التي ستبقى راسخة في ذاكرته”.

فهيئة مهرجان الحمامات الدولي سعت في هذه الدورة إلى التنويع في الأنماط الموسيقية لتجد كل الأذواق ضالتها وتستمتع بكل عرض.

تتواصل عروض المهرجان في سهرة الخميس 21 جويلية 2022 مع عرض ” باب البلوز” الفرنسي المغربي.