التعاون التونسي الموريتاني في مجال التكوين المهني والتشغيل

29

  التعاون التونسي الموريتاني في مجال التكوين المهني والتشغيل

استقبل السيد عماد الحمامي وزير التكوين المهني والتشغيل صباح اليوم الخميس 22 أكتوبر 2016 بمقر الوزارة وفدا رفيع المستوى من وزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال بالجمهورية الإسلامية الموريتانية يترأسه السيد طالب محمد بالحاج مستشار بالوزارة. وتناول اللقاء بالدرس متابعة تقدم البرنامج التنفيذي للتعاون بين البلدين الذي تم إبرامه في مجال التكوين المهني للسنوات 2016- 2018 خلال الدورة السابعة عشر للجنة العليا المشتركة التونسية الموريتانية للتعاون سنة 2015 وبحث السبل الكفيلة بتدعيمه.
وأكد السيد عماد الحمامي بهذه المناسبة على أهمية تطوير علاقات التعاون بين البلدين في مجال التكوين المهني وخاصة فيما يتعلق بتبادل الخبرات والمعلومات والبرامج وهندسة التكوين من أجل إعداد برامج تكوينية مشتركة وفق المقاربة حسب الكفايات، مؤكدا استعداد الوزارة بكل كفاءاتها وخبراتها على توفير الدعم اللازم للنهوض بجهاز التكوين المهني الموريتاني من خلال توفير الخبراء والمختصين وتقديم المساندة الفنية وذلك قصد إنجاح برامج التعاون المشتركة وتدعيمها بما يخدم مصلحة البلدين.
ويهدف البرنامج التنفيذي للتعاون إلى إعارة 60 مكونا تونسيا في الاختصاصات المطلوبة في الجهاز الموريتاني للتكوين المهني، وتمكين 45 مكونا موريتانيا من الاستفادة من تكوين المكونين في الاختصاصات التي تنقص الجهاز الموريتاني للتكوين المهني، واستقبال وتكوين 60 متكونا موريتانيا في مستوى مؤهل التقني السامي في الاختصاصات التي لا يغطيها التكوين المهني الموريتاني. كما يهدف البرنامج التنفيذي كذلك إلى دعم التعاون المباشر بين المؤسسات التكوينية بالبلدين.
ومن جهته عبّر الوفد الموريتاني عن استعداد بلاده ودعمها لبرامج التعاون الثنائي بما يسمح بالنهوض بالتكوين المهني والتشغيل، منوها بالسمعة الطيبة التي تحظى بها الكفاءات التونسية بموريتانيا من فنيين ومهندسين وإطارات.