هواوي تضع معياراً متفوقاً لقوة وسرعة هواتفها الذكية باستخدام رقاقة المعالج الجديد Kirin 960

57

هواوي تضع معياراً متفوقاً لقوة وسرعة هواتفها الذكية باستخدام رقاقة المعالج الجديد  Kirin 960

أطلقت هواوي رقاقة Kirin960 المتطورة لتوفير مرونة وسرعة وحماية أكبر على هواتفها الذكية التي تعمل بنظام أندرويد. وستقوم هواوي بإضافة الرقاقة الجديدة Kirin 960 في جهازها الذكي المتطوّر القادم. وتمثل هذه الرقاقة أحدث إضافة إلى عائلة معالجات Kirin900.

وإلى جانب ما تضيفه من معايير جديدة لقوة وسرعة وتحمّل للهواتف الذكية، فإن رقاقة معالج Kirin960 الجديدة هي أحدث إضافة إلى مجموعة شرائحCortex-A73  ومعالج الرسومات Mali G71 GPU، حيث تدعم ذاكرة تخزينUFS 2.1. كما تدعم رقاقة Kirin960 بشكل كامل أحدث واجهة من نظام البرمجة Vulkan والتي توفر للمستخدمين تجربة فائقة السرعة.

وسيظهر أثر هذه الرقاقة الثورية من خلال تعزيز الأداء، وتحسين الكفاءة إلى جانب زيادة مستوى الحماية لمجموعة واسعة من التطبيقات. هذا الأثر سيكون واضحا عند استخدام الهاتف بالتصوير الفوتوغرافي، وإجراء المكالمات، والألعاب أو التواصل، حيث ستعزز رقاقة معالج Kirin960 تجربة نظام “أندرويد”.

وستقود هذه الشريحة الجديدة إلى خلق توازن جديد بين الأداء واستهلاك الطاقة. كما تضع شريحة Kirin960 يضع معيارا جديدا لوقت التحمل وتتيح للمستخدمين تحميل ألعاب الواقع المعزز. وتذهب هذه الشريحة المتطورة إلى أبعد من ذلك، من خلال دعمها ما يلي:

  • دعم أحدث تقنيات الكاميرات المزدوجة التي تحاكي العين البشرية من خلال زيادة درجة التركيز والوضوح بشكل لا مثيل له.
  • دعم أحدث الحلول الصوتية Hi6403 التي تم تطويرها في شركة “هواوي” بجودة صوتHi-Fi.
  • دعم مودم عالمي متكامل 4CC وسرعة 600 ميغابايت بالثانية لشبكة إنترنت أسرع وأداء أفضل.
  • توفير دعم شامل لكافة وسائل الاتصالات الرئيسية من خلال شريحة مزودجة لتوفير خدمة تجوال العالمي سلسة.
  • ترقية تقنية الاتصال الصوتي تجربة مكالمة مباشرة.
  • أول رقاقة في العالم تتمتع بحماية على مستوى التمويل.

ويعكس تقديم أحدث رقاقة من شريحة Kirin960 المستوى المتميز والمتقدم للخدمات المتطورة تقنياً التي توفرها “هواوي” من خلال تصميم متطور وواجهة مستخدم بسيطة تجتمعان معاً في جهاز واحد. وباعتبارها إحدى الشركات الرائدة في تكنولوجيا المعلومات، تخصص “هواوي” أكثر من 10% من ايرادات المبيعات السنوية للأبحاث وجهود التنمية. وقد أنشأت الشركة 16 مركزا للبحوث في جميع أنحاء العالم. ونتيجة لذلك، انتشرت أعمال هواوي على نطاق واسع، واكتسبت شهرة عالمية، وحظيت أجهزتها المتطورة بتقدير كبير للأجهزة التي تنتجها بمعايير عالية.