اسبري تختار منصة “لبيب” لإنترنت الأشياء من مركز قطر للإبتكارات التكنولوجية (QMIC) لدعم الطلاب والمشاريع الناشئة

31

اسبري تختار منصة لبيب لإنترنت الأشياء من مركز قطر للإبتكارات التكنولوجية (QMIC) لدعم الطلاب والمشاريع الناشئة

19 أكتوبر , 2016 : وقّعت الجامعة العليا للهندسة والتكنولوجيا (اسبري), مع مركز قطر للأبتكارات التكنولوجية (كيومك) في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا مذكرة  تفاهم, تخول اسبري  اعتماد منصة لبيب لأانترنت الأشياء (Labeeb IoT Platform ) وتقديمها خدمة للطلاب والشركات الناشئة لدعمهم في المواد والمشاريع المتعلقة بانترنت الأشياء(IoT).

لبيب هي منصة لتفعيل تطبيقات إنترنت الأشياء, تم تطويرها من قبل كيومك وقد تم اطلاقها في مارس 2016. سيكون للمنصة, بجانب مجموعة واسعة  من أدوات التطوير, دوراً مهماً في تمكين المطورين والشركات الناشئة وروّاد الأعمال لتطوير وتفعيل خدمات وتطبيقات جديدة في مجال انترنت الأشياء.

وكجزء من الاتفاقية, ستقوم اسبري باستخدام منصة لبيب في برامجها المتعلقة بإنترنت الأشياء, وستعمل أيضا مع كيومك على  تطبيق نماجذ إستخدام  وتطبيقات  محددة ومدروسة  لتكون نواة لحلول تجارية تصب في مصلحة الطرفين.

البروفيسور طاهر بن الأخضر, المدير التنفيذي ل اسبري يقول: شكّلت اسبري شراكات واتفاقيات استراتيجية مع جهات فاعلة في مجال الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات,وكذلك الالكتروميكانيكا والهندسة المدنية. وقد ساهمت هذه الاخيرة بشكل كبير في تميّز الكادر الأكاديمي, والأهم, تهيئة أفضل للأجيال القادمة من المهندسين , وتمهيد الطرق أمامهم لمستوى عالٍ من المهنية. هذا هو السبب الأساسي للعمل مع كيومك كشريك استراتيجي في مجال يعتبر من اكثر المجالات التكنولوجية نمواً وأهمية الا وهو مجال إنترنت الأشياء. نحن على يقين بأن منصة لبيب ستساعد الطلاب والمدرسين في تعلم وتمكين مهارات وأساسيات أنظمة إنترنت الأشياء, وكذلك المساهمة في تطوّر المنصة من خلال اضافات مبتكرة. هذا النهج يؤكد شعارنا “التعلم البديل”.

بدوره, يقول الدكتور عدنان ابو دية . المدير التنفيذي ل كيومك: “نحن متحمسون لشراكتنا مع جامعة رائدة  في تونس مثل اسبري, حيث يمكن للطلاب وروّاد الأعمال الاستفادة من منصة  لبيب السهلة الأستخدام, وكذلك الانضمام الى بيئة المستخدمين والمستفيدين المتنامية. وكواحدة من اولى المؤسسات الرائدة المختصة بإنترنت الاشياء في العالم العربي, يمتلك كيومك تصوّراً شاملاً عن التحديات والفرص المتعلقة ببناء حلول وخدمات إنترنت الاشياء. بالتالي نحن فخورين بتقديم هذه الخبرات لطلاب الجامعات وروّاد الأعمال بهدف تمهيد الطرق أمام افكارهم ومشاريعيهم الابتكارية ونقلها من حيز الفكرة الى منتج قابل للتسويق.”

تقدم منصة لبيب لإنترنت الاشياء طرق سهلة لتجميع وتخزين البيانات المرسلة من المجسات وأجهزة الإستشعار, وترجمة تلك البيانات الى أفعال قابلة للتنفيذ ,وأيضاً تقديم مدى واسع من خدمات إنترنت الأشياء لقطاعات السوق المختلفة مثل المنازل الذكية والرعاية الصحية والخدمات والمدن الذكية وغيرها من القطاعات المتخصصة.

بالأضافة الى المنصة, تقدم مبادرة لبيب لإنترنت الاشياء مجموعة من أدوات تطوير البرمجيات , ومجموعة من البيئات التطويرية, وكذلك مواد تدريبية على موقعها ,معدة خصيصاً لتسهيل عملية تطوير خدمات إنترنت الاشياء, وتهدف بالنهاية الى صنع مجتمع من المطورين والمتبنين لخدمات إنترنت الاشياء في منطقة  الشرق الأوسط وشمال افريقيا.