ارتفاع الحركة الجويّة في تونس بنسبة 21,6%

30

 ارتفاع الحركة الجويّة في تونس بنسبة 21,6%

حافظت المطارات التونسية التابعة لديوان الطيران المدني والمطارات خلال شهر نوفمبر 2016 على نسق تطوّر نشاطها مسجّلة تحسّنا هامّا في جلّ المؤشّرات.

وتضمّن التقرير الصادر عن الديوان بخصوص مؤشّرات الحركة الجوية لشهر نوفمبر الفارط والأشهر الإحدى عشر المنقضية من سنة 2016 إحصائيات تؤكّد تحسّن مردودية المطارات التونسية.

فقد عرفت حركة الطائرات الدولية غير المنتظمة في شهر نوفمبر 2016 ارتفاعا بنسبة 21,6 بالمائة مقارنة مع نفس الشهر من السنة الفارطة، بما يعكس استمرار النشاط السياحي الشتوي في البلاد، فيما سجّلت حركة الطائرات الدولية المنتظمة ارتفاعا بـ 1,9 بالمائة ليستقرّ التطوّر بالنسبة للحركة الدولية المنتظمة وغير المنتظمة للطائرات لشهر نوفمبر 2016 مقارنة بنوفمبر 2015 عند 2,7 بالمائة. 

أمّا حركة المسافرين في الرّحلات الدولية المنتظمة وغير المنتظمة ذهابا وإيّابا بالنسبة لنفس الشهر فقد سجّلت ارتفاعا بـ 6,4 بالمائة مقارنة بشهر نوفمبر 2015. وتمّ تسجيل ارتفاع مهمّ في عدد المسافرين ذهابا وإيابا بالنسبة للرّحلات الدولية غير المنتظمة بلغ  36,7 بالمائة خلال نوفمبر 2016.

وفيما تراجعت حركة شحن البضائع خلال نوفمبر 2016 مقارنة بنوفمبر 2015 فإنّ حركة عبور الفضاء الجوّي التونسي سجّلت ارتفاعا بالنسبة لنفس الفترة بلغ 13,7 بالمائة.

أمّا الإحصائيات الجملية للأشهر الإحدى عشر الأولى لسنة 2016 فقد شهدت على مستوى الحركة الدولية المنتظمة وغير المنتظمة للطائرات ارتفاعا بـ  3,2 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة، لتستقرّ النتيجة الجملية للحركة الدولية والداخلية عند تراجع طفيف بـأقلّ من 01 بالمائة وذلك نتيجة لتراجع الحركة الدّاخلية للطائرات ولتراجع الحركة غير المنتظمة خلال الأشهر الأولى من السنة.

وسجّلت حركة المسافرين ذهابا وإيابا في الرحلات الدولية والداخلية ارتفاعا بـ 7,5 بالمائة علما وأنّ الحركة الجملية للمسافرين في الرّحلات الدولية المنتظمة وغير المنتظمة شهدت ارتفاعا جمليا للأشهر الإحدى عشر المنقضية من 2016 بلغ 10,4 بالمائة.

أمّا بالنسبة لحركة شحن البضائع في الإحدى عشر شهرا المنقضية من سنة 2016 مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة فإنّ مستوى التطوّر بلغ 9,4 بالمائة بما يؤكّد أنّ النتائج الجملية للسنة الجارية ستكون إيجابية مقارنة مع السنة المنقضية فيما يتعلّق بالشحن.

هذا وعرفت النتائج الجملية للأشهر الإحدى عشر الأولى من السنة الجارية بالنسبة لحركة عبور الفضاء الجوّي التونسي تطوّرا بنسبة 14,6 بالمائة.

وبالاستناد إلى الإحصائيات الجملية المحقٌّقة خلال الأشهر الإحدى عشر الأولى من سنة 2016 تتّجه مؤشّرات النتائج السنوية الجملية، لنشاط المطارات التونسية، التابعة لديوان الطيران المدني والمطارات، إلى تسجيل نسبة تطوّر متفائلة مقارنة مع السنة الماضية.