نهاية السنة لدى Baguette & Baguette زيتونة لتحقيق سعادة الأيتام

41

نهاية السنة لدى Baguette & Baguette زيتونة لتحقيق سعادة الأيتام

قررت العلامة التونسية Baguette & Baguette  -التي ما انفكت تؤكد طابعها التونسي البحت- هذا العام المضي قدما في عملها ونشاطها المواطني.

فبمناسبة احتفالات رأس السنة، التزمت سلسلة المطاعم التونسية الشهيرة بتقديم أحلى هدية يمكن أن يحلم به طفل يتيم ألا وهي: استرجاع البسمة رغم غياب والديه.

وفي ظل إيمانها وثقتها بكرم حرفائها وحسهم التضامني، قررت Baguette & Baguette تمكينهم من المساهمة في تحقيق هذه الغاية النبيلة.

وستدور هذه التظاهرة البسيطة في شكلها والغنية في معانيها، بصفة متوازية في كامل نقاط بيع السلسلة. وبهذه المناسبة، ستحمل كل المطاعم حلة خاصة ولن تكون شجرة الصنوبر الشهيرة هي الحاضرة في الموعد بل ستعوضها شجرة تونس الأصيلة “شجرة الزيتون” التي ستزين بالأشرطة والأكاليل والأضواء المتلألئة.

والهدف من ذلك هو الاحتفال حول هذه الشجرة المقدسة، ورمز الإرث الثقافي التونسي وخاصة رمزا لثراء وكرم الأرض التونسية.

والى جانب الكرات والأشرطة الزاهية، فان أغصان أشجار الزيتون ستحمل في طياتها أظرف صغيرة ستكون معلقة وبداخلها يضع كل طفل رسالة يعبر فيها عن أمنياته وتطلعاته لسنة 2017.

وعند اختياره لإحدى الرسائل الصغيرة، بإمكان أي حريف لـ Baguette & Baguette سواء كان طفلا أو كهلا، أن يتصل مباشرة بالطفل اليتيم صاحب الريالة أو الاتصال بجمعية “التكافل” للمساهمة في تحقيق حلمه أو أمانيه.

وبعد انقضاء الاحتفالات، سيتم منح أشجار الزيتون إلى إحدى الجمعيات العاملة في مجال مساندة الأشخاص الأكثر احتياجا- والتي ستتكفل بإعادة غراستها.

وبعد أكثر من 20 سنة من الخبرة في مجال المطاعم السريعة، أصبحت Baguette & Baguette اليوم علامة ومفهوم وسمعة مشرقة ومشرفة.

وتقدم Baguette & Baguette اليوم خدماتها في 28 نقطة بيع على التراب التونسي (تونس الكبرى، صفاقس، محطة خدمات سيدي خليفة…).

[images_grid type=”carousel” title=”نهاية السنة لدى Baguette & Baguette زيتونة لتحقيق سعادة الأيتام” auto_slide=”yes” auto_duration=”1″ cols=”three” lightbox=”yes” source=”media: 4080,4079″]نهاية السنة لدى Baguette & Baguette زيتونة لتحقيق سعادة الأيتام [/images_grid]