أندا تمويل و بنك الأمان يمضيان أول قرض بنكي مشترك ينجز على مستوى قطاع التمويل الصغير في تونس

38

أندا تمويل و بنك الأمان يمضيان أول قرض بنكي مشترك ينجز على مستوى قطاع التمويل الصغير في تونس

يسر مؤسسة أندا تمويل أن تعلن للعموم غلق الاكتتاب في القرض البنكي المشترك الأول من نوعه على مستوى قطاع التمويل الصغير في تونس، قام بإعداده قطب بنك الأعمال و الاستثمار التابع لبنك الأمان. يقع استخلاصه على مدة  5 سنوات و بمعدل نسبة فائدة للسوق النقدية فائض 3 نقاط . 

 وقد بلغت نسبة المشاركة في الاكتتاب 1.11 مرة  لمبلغ مبدئي ب 100 مليون دينار لتقفل العملية علي مستوي 111 مليون دينار.

نجاح هذه العملية التي ساهم فيها تقريبا كل القطاع المصرفي في تونس هو دليل علي الانطباع الإيجابي لتقييم مخاطر مؤسسة أندا تمويل من طرف البنوك المشاركة و استعدادها المتجدد لمساندة و تطوير حاجيات هذا القطاع من تمويلات مباشرة.

ولقد تمّ بتاريخ 14 مارس 2017، إمضاء عقد القرض بين السيدة أسماء بن حميدة  المديرة العامة لمؤسسة أندا تمويل والسيد أحمد الكرم المديرالعام لبنك الأمان.

و لقد تم اسناد هذا القرض البنكي المشترك من قبل ثلاث عشرة بنك (بنك الأمان، الإتحاد الدولي للبنوك, بنك الإسكان, الشركة التونسية للبنك, البنك العربي الدولي لتونس، البنك القومي الفلاحي، التجاري بنك، البنك العربي لتونس، البنك  التونسي، بنك قطر الوطني، البنك التونسي الامراتي، ستوسيد بنك و البنك التونسي الليبي)، حيث تم التفاوض مع بنك الأمان باعتباره ممثلا عن   المجموعة البنكية.

هذا الإتفاق جاء ليعزّز الشراكة الإستراتجية القائمة منذ فترة طويلة بين مؤسسة أندا تمويل وشركائها من البنوك ، وخاصة بنك الأمان، بنك الإسكان, الإتحاد الدولي للبنوك, الشركة التونسية للبنك, البنك العربي الدولي لتونس، البنك القومي الفلاحي، التجاري بنك، البنك العربي لتونس، ويوفر نقطة انطلاق لفرص شراكة جديدة مع كل من البنك  التونسي، بنك قطر الوطني، البنك التونسي الامراتي، ستوسيد بنك و البنك التونسي الليبي. من خلال هذا الاتفاق تعتمد مؤسسة أندا على تمويلات محلية، وهو ما سيمكنها من تحكم أفضل في تكلفة الموارد، مما سيساهم في استقرار تكاليف القروض التي توفرها المؤسسة للفئات الهشة وتعزيزالإدماج المالي المسؤول اجتماعيا. هذه التمويلات من شأنها أن تمكن مؤسسة أندا من إنجاز برنامجها التنمويّ للسنوات القادمة والمساهمة في التنمية الإقتصادية لتونس، مع العمل على تعزيز روح المبادرة والتوظيف الذاتي للشباب والنساء في الأحياء الشعبية والمناطق الريفية المحرومة. وسوف يساهم المبلغ الذي يقدر ب111 مليون دينارفي تغطية الاحتياجات المالية لمؤسسة أندا لسنة 2017 والتي تقدر ب 200 مليون دينار، ويمكنها من إسناد قروض صغرى لأكثر من 50000 من أصحاب المشاريع الصغرى المستبعدين من النظام المالي الكلاسيكي.