وزير الخارجية يجري بياوندي لقاءات مع عدد من الوزراء الكامرونيين ويفتتح اشغال لجنة المتابعة والمنتدى الاقتصادي التونسي الكامروني

91

وزير الخارجية يجري بياوندي لقاءات مع عدد من الوزراء الكامرونيين ويفتتح اشغال لجنة المتابعة والمنتدى الاقتصادي التونسي الكامروني

بحث وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي الأربعاء 28 جوان 2017، في مستهل زيارته الرسمية إلى الكامرون مع نظيره الكامروني مبالا مبالا، سُبل تعزيز العلاقات الثنائية  وتطويرها في مختلف المجالات بالإضافة إلى عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك ومنها جدول أعمال القمّة الإفريقيّة التّي ستحتضنها أديس أبابا يومي 4 و 5 جويلية 2017  وتطورات الأوضاع في كل من منطقتيْ شمال إفريقيا وإفريقيا الوسطى.

  وتولى الوزيران إثر اللقاء افتتاح أشغال لجنة مُتابعة توصيات الدورة العاشرة للجنة العليا المشتركة التونسية الكامرونية التي انعقدت بتونس في مارس 2016.

  وأبرز الوزير الأهمية التي توليها تونس لتطوير التعاون مع الكامرون التي تمثل الشريك الاقتصادي الأول لبلادنا في منطقة وسط افريقيا، معبرا عن ارتياحه للمستوى المتميز الذي بلغته العلاقات الثنائية والتي تجسدت بالخصوص في تطور نسق تبادل الزيارات بين سامي المسؤولين ورجال الأعمال في  البلدين.

   من جانبه عبر وزير العلاقات الخارجية الكامروني عن رغبة بلاده في الاستفادة من الخبرات التونسية لانجاز عدد من المشاريع الكبرى في مجالات البنية التحتية والفلاحة والطاقة والنقل، لافتا  في هذا الصدد إلى  الآفاق الواعدة والفرص المتاحة لتطوير التعاون والشراكة بين البلدين في قطاعات التّعليم العالي والصّحّة وتكنولوجيات الاتّصال.

  وفي سياق متصل افتتح السيد خميس الجهيناوي رفقة وزير التّجارة الكامروني لوك مبارغا أشغال المنتدى الاقتصادي التّونسي الكامروني بمشاركة عدد هام من رجال الأعمال من البلدين وبحضور وزراء التّعليم العالي والصّناعة والمؤسّسات الصّغرى والمتوسّطة الكامرونيين بالإضافة إلى الوزير المُعتمد لدى وزير الاقتصاد والتّخطيط والتّهيئة العمرانيّ.

   وحث الوزير في  كلمة بالمناسبة رجال الأعمال الكامرونيّين على استكشاف فرص التّعاون والشّراكة مع نظرائهم التّونسيّين، مؤكدا حرص الحكومة التّونسيّة على توفير الشروط الأساسيّة لجعل هذا التّعاون نموذجا للعلاقات التونسية الإفريقية.

وأعلن في هذا الخصوص اعتزام  الخطوط الجوية التونسية افتتاح خط جوي مباشر بين تونس والكامرون، وافتتاح ممثلية تجارية تونسية بمدينة دوالا بالإضافة إلى التفكير جدّياً في إحداث  خط بحري بين تونس وهذه المدينة.

   من جهته أبرز وزير التجارة الكامروني حرص بلاده على دفع علاقات التعاون مع تونس داعياً رجال الأعمال التونسيين إلى الاستفادة من الفرص التي يُوفّرها الاقتصاد الكامروني خاصة في مجالات الصناعات الغذائية والتحولية والطاقات المُتجدّدة فضلاً عن  مشاريع البنية التحتية وتكنولوجيات المعلومات والاتصال.

تجدر الإشارة أن السيد خميس الجهيناوي التقى أعضاء الحكومة الكامرونية الذّين حضروا المنتدى كما كان له لقاء بالإضافة إلى  وزير الثقافة والفنون الكامروني.