ميزانية بحوالي مليون و650 ألف دينار لأكثر من 40 عرض في الدورة 53 لمهرجان الحمامات الدولي

19

ميزانية بحوالي مليون و650 ألف دينار لأكثر من 40 عرض في الدورة 53 لمهرجان الحمامات الدولي

نظّمت الهيئة المديرة لمهرجان الحمامات الدولي الليلة ندوة صحافية بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات حضرها صحافيّون وثلة من المشاركين في الدورة وأعضاء من منظمات المجتمع المدني وذلك بهدف الإعلان عن انطلاق فعاليات الدورة 53 لمهرجان الحمامات الدولي تحت شعار “الحمامات كيما تحبها” والتي تمتد من 15 جويلية الى غاية 26 أوت 2017 ضمن عدد من العروض المتنوّعة والثريّة تناسب جميع الأذواق.

وفي هذا الإطار، أكّد مدير المهرجان معز مرابط أنّ هذه الدورة تتميّز بتنوّع عروضها المتمثّلة في 40 عرضا فنيّا وفرجويّا بين الموسيقى والمسرح والغناء موزّعة على فضاءات عدّة خارجية وداخلية بميزانية تقارب المليون و650 ألف دينار إضافة الى مداخيل الاستشهار وشبابيك التذاكر مشيرا الى سعيهم المتواصل الى تطوير هذه المداخيل وتكريس ثقافة القرب علما وأنّ هناك جانب كبير من الميزانية مخصّص لعروض فنية مجّانية بوسط مدينة الحمامات وصولا الى مدينة قربة بداية من 8 الى 14 جويلية 2017 أي قبل موعد الإفتتاح الرسمي للمهرجان يوم 15 جويلية 2017 وذلك من خلال 4 عروض بالتعاون مع المهرجان الوطني لمسرح الهواة بالإضافة الى مجموعة من عروض في إطار “Hammamet Urban Days” المتمثّلة في فنون الشارع والتي لاقت اهتماما كبيرا في هذه الدورة.

وأضاف مرابط أنّ وزارة الشؤون الثقافية تسعى جاهدة إلى نشر الثقافة والفن الرّاقي في أوسع نطاق ليخرج من الأماكن المغلقة إلى الفضاءات المفتوحة والشارع.

وبيّن مدير أنّ المهرجان بدأ يخرج الى الفضاءات العامة منذ الدورة السابقة وهذه السنة تسعى الى زيادة تطوير فكرة الانفتاح هذه مشيرا الى تضمّن برمجة هذه الدورة الى 7 محاور بين برمجة InDoor بمسرح الهواء الطلق والتي ستقام في دار سيباستيان وتتضمن ليلة الكمان وليلة المسرح وليلة الرقص إضافة إلى عروض أخرى وعدد هذه العروض لا يقل عن 31 عرض، وستقام برمجة OutDoor بوسط مدينة الحمامات أي خارج الأسوار بالبرج الأثري بالحمامات من 8 إلى 14 جويلية 2017 وكذلك برمجة ActNow بفضاء حدائق المركز وبعديد من أرياف الحمامات خاصة من خلال عروض وورشات للأطفال.

 

وأشار المدير الى تضمّن برمجة هذه الدورة للقاءات فكرية أُطلق عليها تسمية “مجالس” يلتقي به ثلة من المفكرين والفلاسفة للتحاور وتبادل الآراء والأفكار.

وللتذكير فإنّ البرمجة الكاملة لهذه الدورة ستكون على النحو التالي:

من 8 الى 14 جويلية عروض بالبرج الاثري بالحمامات
15جويلية الافتتاح “30 سنة مرت” لتوفيق الجبالي
16 جويلية عرض موسيقي “الحلفاوين الشعبية”

17 جويلية عرض ياسين يولعراس موسيقى
18 جويلية عرض موسيقي دياغو السيغالا
19 جويلية سيرين قنون عرض مسرحي القارب “الرادو”
21 جويلية عرض موسيقى لاغسمو بوكينو
22 جويلية عرض موسيقي “طائر” حسان الدوس 
23 جويلية سهرة مغنية البلوز الامركية باث هارت
25 جويلية جويلية هيام يونس وعدنان الشواشي 
26 جويلية عرض لفلم “فاليريان ومدينة الالف كوكب” للمخرج الفرنسي لوك بيسون
27 جويلية عرض للفنان التونسي زياد غرسة
28 جويلية عرض راقص لنجيب خلف الله “فوس كوشج “
29 جويلية سهرة غنائية جزائرية مع فرقة بابيلون التي اشتهرت باغنية ‘زينة”
30 جويلية عرض موسيقي للمصري ثامر ابو غزالة والفنانة دينا الوديدي
1 اوت عرض موسيقي للفرقة المالية “تيناريوان”
3 اوت عرض موسيقي لبنى نعمان وروضة عبد الله
4 اوت عرض لالهام المدفعي وبديعة بوحريزي
5 اوت عرض مسرحي لوليد دغسني
6 اوت عرض موسيقي ريشارد بونان
8 اوت عرض للفرقة الفلسطينية من الشباب “فورتي سافن 47 ساول”
9 اوت عرض مسرحي حديث الاجبال لمركز الفنون الركحية والدرامية بقفصة
10 اوت عرض موسيقي “البور وزي”
11 اوت عرض للمغنية لينا شاماميان والموسيقي وجدي الرياحي
12 اوت عرض موسيقي “حبوبة يرقص ويغني”
13 اوت عرض مسرحي ليلى طوبال “حورية”
16 اوت عرض مسرحي المجموعة البنانية بار فاروق
17 اوت عرض موسيقي للفنانة كاليبسو روز الترنيداد
18 اوت محمد منير من مصر
19 اوت عرض موسيقي “جادو” لفايز علي فايز وتيت روبان
21 اوت عرض مسرحي لسعد بن عبد الله” التالي”
23 اوت عرض رقص بلانكا لي
26 اوت عرض الاختتام انور براهم

وفي الختام، قال معز مرابط أنّ تكريم الفنان الهادي حبّوبة قد يشهد حضوره إذا تحسّنت حالته الصحيّة مشيرا الى أنّ هذه الدورة أيضا تكريما للمرحومة الفنّانة والمخرجة المسرحية التونسية رجاء بن عمّار التي فقدها الساحة الفنية والثقافية التونسية منذ قرابة ثلاث أشهر.

وبالنسبة للأسعار فقد ذكر االمدير أنه بالاضافة الى مجانية معظم العروض فهناك عروض أخرى تتراوح أسعار تذاكرها بين 15 و70 دينار (سعر التذكرة لعرض الاختتام لأنور براهم) مشيرا الى أنّ هذه الدورة هي احتفال بمرور 30 سنة لإنشاء فضاء المسرح ليصبح بذلك المهرجان قطبا ثقافيّا وفنيّا.

إنّ هذه الدورة هي مزيج بين عدّة فنون من المسرح إلى الموسيقى إلى الرقص وكان للفن السابع نصيبا من خلال عرض فيلم “فاليريان ومدينة الالف كوكب” للمخرج الفرنسي لوك بيسون يوم 26 جويلية وذلك بالشراكة مع شركة أورونج وهو عمل عظيم وقع رصد ميزانية هامة له على حدّ قول معز مرابط مضيفا أنّ هناك وجود للصناعات التقليدية لربط المهرجان بأصالته وجذوره التاريخية والانتماء إلى الهوية التونسية.

هاجر عزّوني