العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك محور لقاء وزير الخارجية بسفير الولايات المتحدة في تونس

39

العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك محور لقاء وزير الخارجية بسفير الولايات المتحدة في تونس

مثلت سبل الارتقاء بالعلاقات التونسية الأمريكية والاستحقاقات الثنائية القادمة، بالإضافة إلى المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك أهم محاور اللقاء الذي جمع وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، الأربعاء 25 أكتوبر 2017 بالسفير الأمريكي بتونس دانيال روبنستين. 

 ونوه الوزير بدعم الولايات المتحدة المتواصل لتونس ومعاضدتها لل  جهود التي تبذلها لمواجهة التحديات الاقتصادية والتنموية والأمنية الراهنة، مشيرا إلى تطلع بلادنا إلى مواصلة الدول الصديقة وخاصة الولايات المتحدة مساندة بلادنا على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف، بما يتماشى وعراقة أواصر الصداقة التاريخية التي تجمع البلدين. 

 من جهته أكد السفير الأمريكي وعي بلاده الكامل بمتطلبات المرحلة الراهنة في تونس، واستعدادها لمواصلة مساندة المساعي المبذولة للنهوض بالاقتصاد وتحقيق التنمية الجهوية وتوفير مواطن الشغل للشباب، مشددا على أن استمرار التعاون الثنائي يعد من ثوابت السياسة الأمريكية.

   ومثل اللقاء مناسبة تطرق خلالها الطرفان إلى عدد من المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها آخر مستجدات الوضع في ليبيا ونتائج جولة الحوار بين وفدي البرلمان ومجلس الدولة الليبيين في إطار خارطة الطريق التي أعلنها المبعوث الخاص رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة.

  وأكد السفير الأمريكي في هذا المجال دعم بلاده للمسار السياسي الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة ومساندة دول الجوار الرئيسية الثلاث تونس والجزائر ومصر.