برنامج FabLabs المتضامنة : العمل من أجل مستقبل واعد للشباب

33

برنامج FabLabs المتضامنة : العمل من أجل مستقبل واعد للشباب

العمل من أجل مستقبل واعد للشباب يمثّل ركيزة أساسية في أنشطة مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية وذلك من خلال منح الفرصة للشبان لإعادة إكتشاف  أنفسهم بالاعتماد على التكنولوجيات الجديدة، وتدريبهم على استعمالات التكنولوجيا الرقمية لتطوير مهاراتهم وتنمية معارفهم، وتحسين قدرتهم على العمل علاوة على التعرف على المهن الرقمية الجديدة أو بعث المشاريع و ريادة الأعمال.

ويعدّ هذا الدافع الأساسي التي أطلقت خلاله مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange في تونس سنة 2015 برنامج مخابر FabLabs المتضامنة حيث تؤكد بذلك التزامها في هذا المجال من خلال إطلاق مخبرين  FabLabs  جديدين هذه السنة.

وقد تمّ يوم الاربعاء 24 أكتوبر بالمقر الاجتماعي لأورنج تونس إطلاق أوّل FabLab Solidaire Mobile وهو الأوّل من نوعه في تونس وعلى مستوى القارة الإفريقية وذلك في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين أورنج تونس وFondation Orange وشركة Italcar  والجمعية التونسية “الشّبان والعلم” بحضور كلّ من السيّد مروان المبروك رئيس شركة أورنج تونس والسيّد تيري مايي المدير العام لأورنج تونس والسيّدة كريستين ألبنال وزيرة الثقافة السابقة والمديرة التنفيذية المشرفة عن المسؤولية الاجتماعية والشراكة والتضامن والرئيسة المعتمدة لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية  والسيّدة فرنسواز كوسون الكاتبة العامة لمؤسسة أورنج الخيرية والسيّد شهاب بودن وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق ورئيس الجمعية التونسية “الشّبان والعلم” و السيّد محمد أنور معروف وزير تكنولوجيات الاتصال والإقتصاد الرقمي والسيّد عبد القدوس السعداوي كاتب الدولة للشباب.

وقد تمّ على الساعة الحادية عشرة صباحا من نفس اليوم تدشين وإفتتاح FabLab Solidaire

EL FabSpace بباب الجزيرة بالشراكة مع جمعيات Open Fab Tunisia  وEl Space وبحضور السيّد عدنان الحاج يحي نائب رئيس جمعية El Space.

كما تجدر الإشارة إلى أن مخبر FabLab Solidaire الخامس سيتمّ إطلاقه خلال الأسابيع القادمة وذلك في اطار مزيد الاقتراب أكثر من الشبان في مختلف أنحاء الجمهورية.

حفل توزيع جوائز مسابقة Wiki Challenge في دورتها الأولى

احتضن مقر المركز الوطني للتكنولوجيات في التربية (CNTE) أمس الإربعاء 24 أكتوبر حفل توزيع جوائز مسابقة Wiki Challenge في دورتها الأولى في إطار برنامج التربية الرقميّة للسنة الدراسية 2017-2018  بالشراكة مع وزارة التربية  وموقع Wiki In Africa وذلك بحضور السيّد حاتم بن سالم وزير التربية و كريستين ألبنال وزيرة الثقافة السابقة والمديرة التنفيذية المشرفة عن المسؤولية الاجتماعية والشراكة والتضامن والرئيسة المعتمدة لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية والسيّد المهدي الزين المدير العام المركز الوطني للتكنولوجيات في التربية (CNTE).

وسيكون الموعد خلال هذه السنة مع إطلاق الدورة الثانية من مسابقة Wiki Challenge للمدارس الابتدائية في القارة الافريقية مع مشاركة عدد أكبر من البلدان الإفريقية التي تمّ فيها إطلاق ونشر برنامج التربية الرقمية لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange.

برنامج التربية الرقميّة، أولوية مطلقة لمؤسسة اورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange في تونس

يعتبر برنامج التربية الرقمية  من البرنامج الرائدة  والمشاريع النموذجية لمؤسسة Fondation Orange  ومنذ شهر أكتوبر 2014 تمّ تجهيز وتزويد 75 مدرسة ابتدائية بمعدات وتجهيزات رقميّة في مختلف أنحاء الجمهورية بالشراكة مع وزارة التربية ويمثل الهدف المشترك في توفير النفاذ إلى برنامج التربية الرقمية وضمان تكافؤ فرص حقيقة للجميع.

كما سيتمّ تزويد 20 مدرسة ابتدائية جديدة بأجهزة ومعدات رقميّة خلال السنة الدراسة الحالية 2018-2019.

وفي إطار مزيد تنشيط شبكة المدراس الرقمية في القارة الافريقية أطلقت مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange و الموقع  Wiki In Africa خلال السنة الدراسية 2017-2018  مسابقة الكتابة Wiki Challenge للمدارس الابتدائية في القارة الافريقية، وقد شهدت المسابقة تميّز المدرستين الإبتدائيتين الرقميتين على المستوى الافريقي عبر حصولهما على جائزتين حيث توجت المدرسة الابتدائية الصخيرة التابعة لمعتمدية تستور من ولاية باجة  بالجائزة الأولى عن مقالها المتعلق بالأعياد في تونس في حين تحصّلت المدرسة الابتدائية بشني التابعة لولاية قبلي على جائزة Coup de cœur الخاص بلجنة التحكيم عن مقالها المتعلق بالألعاب الشعبية الصحراوية.

برنامج “البيوت الرقمية” لأورنج الموجه لتمكين المرأة التونسية اقتصاديا واجتماعيا

يهدف برنامج البيوت الرقمية لأورنج  إلى تشجيع الإدماج المهني للمرأة و تطوير نشاطها الإقتصادي من خلال محو الأمية ونماذج للدورات تدريبية في بعث المشاريع وريادة الأعمال باستخدام التكنولوجيا الرقمية.

بدعم من وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ ، تم إطلاق البرنامج الرائد خلال شهر ماي 2016 ، مع افتتاح بيتين رقميين في كل من جندوبة ونفزة بالشراكة مع جمعيتين ناشطتين في مجال تمكين المرأة ، جمعية المرأة والشباب و الطفولة (AFJE) ،جمعية النهوض بالتشغيل والمسكن (APEL) ومنذ ذلك التاريخ بدأ هذا البرنامج في العمل بشكل تصاعدي بعد افتتاح بيتين رقميين جديدين في كلّ من بنزرت وتاكلسة ، بالاشتراك مع جمعية العمل ضدّ الاقصاء والتهميش (FACE Tunisie) واليوم  تضاعف العدد حيث بلغ المجموع 14 بيتا رقميا لتمكين المرأة العاملة في مختلف أنحاء الجمهورية.

وتمّ يوم الخميس 25 أكتوبر على الساعة التاسعة والنصف صباحا بمركز البحوث والدراسات والتوثيق والاعلام حول المرأة “Credif” الإعلان عن افتتاح 10 بيوت رقمية جديدة في إطار دعم برنامج “البيوت الرقمية” لأورنج الموجه لتمكين المرأة التونسية اقتصاديا واجتماعيا بدعم من وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ وبالشراكة مع 8 منظمات وجمعيات على غرار جمعية المرأة والشباب و الطفولة (AFJE) ،جمعية النهوض بالتشغيل والمسكن (APEL) ، جمعية العمل ضدّ الاقصاء والتهميش (FACE Tunisie) ، المجلس الدولي للنساء صاحبات المشاريع (CIFE)، منظمة إندا تمويل (ENDA) ، جمعية نساء وريادة (F&L) ، جمعية المغامرون للتنمية بسليانة، جمعية المرأة والمواطنة (AFC) وذلك بحضور السيّدة نزيهة العبيدي وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ و والسيّدة كريستين ألبنال وزيرة الثقافة السابقة والمديرة التنفيذية المشرفة عن المسؤولية الاجتماعية والشراكة والتضامن والرئيسة المعتمدة لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية.

وفي هذا الإطار تمّ تنظيم حفل لمنح  جائزة ” Coup de cœur ô féminin ” التابعة لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange للفائزتين المنتفعتين ببرنامج  البيوت الرقمية وذلك بهدف تشجيعهن على تطوير مشاريعهن الصغرى والمتوجات هن السيّدة غزالة بيار عن البيت الرقمي جمعية المغامرون للتنمية بسليانة والسيّدة زينب مرزوق من البيت الرقمي بالقيروان عن جمعية نساء وريادة.

وتجدر الإشارة إلى أنه من المقرر إطلاق العديد من البيوت الرقمية الأخرى قريبا بالشراكة مع جمعيات Shanti  في معتمدية نفطة من ولاية توزر و CITESS في ولاية سيدي بوزيد وجمعية التنمية بلا حدود في ولاية  تطاوين وجمعية إرادة للتنمية بمعتمدية قصر قفصة.

تمثّل التكنولوجيا الرقميّة في محور وجوهر العمل لشركة أورنج  والتضامن هو سبب وجودها لذلك جعلت مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange التضامن الرقمي المبدأ لدليل أعمالها وأنشطتها الخيرية.

ومن خلال البرامج النموذجية والرائدة على غرار برنامج التربية الرقميّة وبرنامج المخابر المتضامنة وبرنامج البيوت الرقميّة تستمرّ أورنج  بجعل التكنولوجيا الرقمية عاملا للتمكين الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق الاثراء والاحترافية.