من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
اتفاقية شراكة بين مهرجان قرطاج الدولي والخطوط التونسية

اتفاقية شراكة بين مهرجان قرطاج الدولي والخطوط التونسية

اتفاقية شراكة بين مهرجان قرطاج الدولي والخطوط التونسية

احتضن المقر الاجتماعي للخطوط التونسية يوم الاثنين 17 جوان 2019 حفل توقيع اتفاقية شراكة بين الخطوط التونسية ومهرجان قرطاج الدولي في دورته (55).

وتنصّ الاتفاقية المبرمة بين الطرفين بحضور “الياس المنكبي” رئيس مدير عام الخطوط التونسية و”مختار الرصّاع” مدير مهرجان قرطاج الدولي و”محمد الهادي الجويني” مدير عام المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنّية على أن تكون الخطوط التونسية كعادتها منذ سنوات الناقل الرسمي للمهرجان.

وقال الياس المنكّبي رئيس مدير عام الخطوط التونسية “إنّ الغزالة ليست مجرّد شركة طيران عمومية، بل هي رمز من رموز تونس المستقلّة، ولم تتخلّف الخطوط التونسية يوما عن أداء دورها في دعم التظاهرات الفنّيّة والرياضيّة والاقتصاديّة وغيرها. ففي مجال الرياضة، نحن شركاء لعدد من الجامعات الرياضية: كرة القدم، كرة اليد، الكرة الطائرة، كرة السّلّة، الكرة الحديدية وجامعة رياضة المعوقين. أما في المجال الثقافي، فكنّا دائما في الموعد، بمساهمتنا في مهرجان قرطاج الدولي ومهرجانات بنزرت والحمامات والجم وأيام قرطاج الموسيقية ومهرجان الجاز في قرطاج. ونحن نجدد ثقتنا في مهرجان قرطاج باعتباره إحدى الوجهات الثقافية ذات الصيت العالمي.”

وأضاف إلياس المنكّبي رئيس مدير عام الخطوط التونسية:” أما في المجال الاجتماعي، فقد خصّصنا تخفيضا يصل إلى 40% على تذاكر التونسيّين بالخارج فضلا عن 200 تذكرة مجانية وزّعت العام الماضي على من يستحقّها من أبناء تونس في الخارج بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية.”

أما في المجال الاقتصادي، يضيف رئيس مدير عام الخطوط التونسية فالشركة في خدمة المصلحة العليا لتونس حتى لو كانت الخطوط المؤمّنة غير مربحة اقتصاديا، فالخطوط التونسية ذراع اقتصادية لتونس، وهو ما تقوم به بتميّز في تأمين توافد السّيّاح على بلادنا عبر السفرات المنتظمة ورحلات الشارتر.

وقال المنكّبي:” لقد تمكّنت الخطوط التونسية بعد الإجراءات التي قرّرها السيد رئيس الحكومة من بلوغ نسبة انتظام في رحلاتها 80% خلال شهر ماي. ونحن عازمون على كسب تحدّيات المرحلة القادمة رغم كل الصعوبات.”

وقال مختار الرصاع مدير الدورة (55) لمهرجان قرطاج الدولي إنّه لا يتصوّر المهرجان دون “الغزالة”، فهي مكوّن أساسي من هويّته:” المهرجان ليس مجرّد سهرات فنّيّة، بل نحن نعمل جميعا من أجل إبراز صورة إيجابية عن تونس اقتصاديا وفنّيّا وثقافيّا، نحن نريد أن نقول للعالم، تونس ترحّب بكم، وبوسعكم قضاء عطلة متميّزة بين شواطئها مع متابعة سهرات لا تنسى في مهرجان قرطاج الدولي.”

أما محمد الهادي الجويني مدير عام المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنّية فقال:” نحن نثمّن المجهود الذي تبذله الخطوط التونسية لتكون شريكا للمؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات في ما تنجزه من تظاهرات تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية.”

وأضاف الجويني:” نحن نتطلّع إلى شراكة استراتيجيّة مستدامة، لما يخدم الثقافة في تونس ويعزّز نجاح مهرجاناتنا إقليميّا ودوليّا، ونأمل أن تكون الخطوط التونسية شريكنا في كل التظاهرات التي تنظّمها المؤسّسة على مدار العام.”

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *