إعادة توظيف ضيعة “الطرفاية “التي استعادتها الدولة

46

إعادة توظيف  ضيعة “الطرفاية “التي استعادتها الدولة

بعد أن استعادت الدّولة  ضيعة “الطرفاية ” في 21 سبتمبر الماضي و التي كان يتم التصرف فيها دون أي وجه قانوني ، جرى إعادة توظيف هذه الضيعة لتعود مداخيلها لصالح الدولة عبر عرض صابة نخيلها لبتة عامة . و تمسح هذه الضيعة التابعة للأراضي الدولية و الكائنة بقرية زعفران من معتمدية دوز الجنوبية ، 123 هك و تضم 7 آلاف نخلة .

كما تمّ  ، بعد استعادة الضيعة و بالتنسيق بين وزارة أملاك الدّولة والشؤون العقارية ووزارة الدّفاع الوطني، تعهيد ديوان إحياء رجيم معتوق ( الفوج الثاني لجيش البرّ) بها وذلك إلى حين إعادة هيكلتها طبقا للتراتيب والإجراءات القانونية الجاري بها العمل.

 وللتذكير فقد تم بتاريخ 15 سبتمبر 2016  التوقيع على اتفاقية بين الوزارة و لجنة تسيير ضيعة “الطرفاية “، تضبط إجراءات تسليم الضيعة إلى الدّولة التونسية. وجاءت هذه الاتفاقية اثر  جلسة عمل جمعت السيد مبروك كرشيد ، كاتب الدّولة لدى وزيرة المالية المكلف بأملاك الدّولة والشؤون العقارية بوفد ممثل للجنة تسيير ضيعة “الطرفاية” و تم خلال هذه الجلسة التوقيع على محضر رسمي لإعادة الضيعة إلى الدّولة  بشكل رضائي .

 في هذا الإطار التأمت بمقر معتمدية دوز الجنوبية من ولاية قبلي ، بتاريخ الثاني من نوفمبر الحالي ، بتة للبيع بالاشهار و المزاد العلني لصابة تمور على رؤوس نخيلها ، بالضيعة الدولية المذكورة تمّ خلالها التفويت في الصابة بمبلغ (461.010.000)، و بحضور كل من معتمد دوز الجنوبية ، و المدير الجهوي لأملاك الدولة و الشؤون العقارية باعتباره رئيس لجنة التبتيت ، و أعضاء لجنة التبتيت ، و قابض المالية بدوز و المدير العام لديوان تنمية رجيم معتوق .