من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
حفل تسليم شهادات التخرج الجامعة المركزية الخاصة بتونس تكرّم المتفوقين في دفعتها رقم 26
حفل تسليم شهادات التخرج الجامعة المركزية الخاصة بتونس تكرّم المتفوقين في دفعتها رقم 26

حفل تسليم شهادات التخرج الجامعة المركزية الخاصة بتونس تكرّم المتفوقين في دفعتها رقم 26

حفل تسليم شهادات التخرج الجامعة المركزية الخاصة بتونس تكرّم المتفوقين في دفعتها رقم 26

مرة أخرى وككل السنوات الماضية، سيكون حفل التخرج لهذا العام موعدا سيبقى راسخا في ذهن طلبة الجامعة المركزية بتونس والذي سيمثل متحولا في حياتهم حيث سيكون تسلم الشهادات من قبل الطلبة نقطة تحول للبعض منهم من مرحلة إلى أخرى في حياتهم الطلابية.

أما بالنسبة للبعض الأخر، فانه يمثل منطلق دخولهم إلى الحياة المهنية والتي سيقتحمونها وهم محملين بأحسن تكوين تلقوه داخل أفضل مؤسسات التعليم العالي في تونس.

وقد اختارت الجامعة المركزية بتونس قاعة رادس لتكريم طلبتها المتفوقين في الدفعة عدد 26.

ففي أجواء احتفالية حميمية، سيشمل التكريم هذا السنة حوالي 1900 طالب أي بزيادة 200 طالب عن سنة 2016. وتشمل الشهادات جميع شعب الدراسة والتكوين التي تؤمنها الجامعة في مجالات العلوم والصحة والهندسة وتكنولوجيات الاتصال والأعمال والحقوق والهندسة المعمارية والفنون والتزويق والإعلام والعلوم السياسية.

وبوصفها مؤسسة معتمدة رسميا من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، تعتبر الجامعة المركزية وحدة كونية ذات توجه إفريقي تنتمي الى المجموعة الدولية HONORIS United Universities. وقد مكنها توجهّها البيداغوجي المستحدث المرتكز على الطالب وثقافته، من احتلال المرتبة الأولى في مجال تأهيل الطلبة للنجاح المهني. فنوعية التدريس والتكوين الذي تقدمه إلى جانب شراكاتها مع عديد المؤسسات على غرار CNAM فرنسا وجامعة لوران ، تجعل منها أفضل السبل التي يمكن إتباعها للدخول إلى الحياة العملية من أوسع أبوابها وهذا ما يفسر النسبة التشغيلية العالية التي تحتلها والتي وصلت إلى 93 % %خاصة في اختصاصات الصحة التي حققت فيها الجامعة العلامة الكاملة.

وفي هذا الإطار ذكر السيد صلاح بن تركية رئيس مجموعة الجامعة المركزية:” من المفرح جدا أن نرى هؤلاء الشابات والشبان يعتلون سدة النجاح. فنحن نعمل من أجل أن نصنع منهم مواطنين نشطين ولامعين. ونجتهد طيلة مسيرتهم الدراسية لنقدم لهم نظام تدريسي يعتمد على التميز الأكاديمي، الالتزام بالنجاح المهني، خوض حياة طلابية ثرية والانفتاح أقصى ما يمكن على الأفق العالمية. وفي هذا الإطار تحصلنا هذا العام على العلامة ISO 9001  بالنسبة لمدرستنا الخاصة بالهندسة وسنعمم في القريب العاجل هذه الشهادة على بقية مؤسسات مجموعتنا.”

وأضاف:”لا يسعني اليوم إلا أن أتقدم بالشكر للطلبة، الأساتذة وموظفي المجموعة وخاصة أولياء وعائلات طلبتنا. فبفضل مجهوداتهم وتعاونهم سطع نجم أبناؤنا هذه الليلة”.

وقال:” من أجلهم ولأجلهم نفتخر اليوم بحصولنا على علامة ISO 9001  بالنسبة لمدرستنا الخاصة بالهندسة Polytech Centrale (الجامعة الخاصة الوحيدة الحاصلة على هذه العلامة في تونس) وسنعمم في القريب العاجل هذه الشهادة على جميع مؤسسات المجموعة حتى نضمن نوعية وخدمات مميزة وحتى نفتح أبواب الاعتمادات الأكاديمية الدولية”. وعملا بشعارها المعتمد سنة 2017 “نصنع الفارق”، عملت الجامعة هذا العام على توسيع رقعة احتفالاتها لتكرّم كذلك أبطال نوادي كرة الطائرة للرياضة الجامعية وتمنح الجائزة الخاصة Student Life Université Centrale لنادي Paravision، جائزة أفضل مشروع مستجد لنادي  Microsoft Centrale، جائزة أفضل عمل فني لنادي “سيكا للموسيقى” وجائزة أفضل نشاط مواطني لنادي Rotaract Centrale.

ويحمل هذا الحفل في طياته طابعا خاصا ومميزا باعتباره جاء ليختتم سنة استثنائية بالنسبة للجامعة المركزية، سنة تميزت بتربع الجامعة على عرش ترتيب الجامعات الخاصة وحصولها على المرتبة الأولى في تونس (ترتيب UniRank)  إلى جانب انضمامها للشبكة العالمية للجامعات Honoris United Universities ووضعها تحت إدارة جديدة شابة تتجسد في السيدة حباب عجمي التي صرحت:”أنا مسرورة جدا ولدي كل الشرف لحضور هذا الحفل كمديرة عامة للجامعة المركزية. فأن يكون لك تأثيرا ايجابيا على حياة ومستقبل طلبتنا يبقى الهدف الرئيسي لمهمتنا. فنحن نحاول أن نجعل من طلبتنا مهنيين أكفاء بتمكينهم من المعارف والخبرات الضرورية التي تساعدهم بنجاح على خدمة الاقتصاد والمجتمع التونسي والإفريقي وسط عالم كوني.”

ويذكر أن حفل التخرج الذي حضره حوالي 8000 شخص بينهم عدد من الشخصيات السياسية، ديبلوماسيين، رجال أعمال وأعضاء من عائلة التعليم العالي في تونس ، تم تبنيه من قبل الأستاذ عمر الشاذلي مؤسس وأول عميد لكلية الطب بتونس.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *