من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
المجمع المهني لجمع ورسكلة المواد الغير حديدية و الإجراءات الديوانية
المجمع المهني لجمع ورسكلة المواد الغير حديدية و الإجراءات الديوانية

المجمع المهني لجمع ورسكلة المواد الغير حديدية و الإجراءات الديوانية

المجمع المهني لجمع ورسكلة المواد الغير حديدية و الإجراءات الديوانية

تحت إشراف  كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية (كونكت) ، ينظم المجمع المهني لجمع ورسكلة المواد الغير حديدية  يوم الخميس  27 جوان 2019 مؤتمرا صحفيا لمناقشة الصعوبات الديوانية التي يواجهها قطاع المعادن الغير الحديدية .

في الواقع ، وعلى الرغم من إمكانيات التصدير المهمة ، ظل هذا القطاع يواجه منذ فيفري 2019 صعوبات كبيرة تتعلق أساسا بالحظر المفاجئ ، الصادر عن الديوانة ، على تصدير عدد كبير من الحاويات. أدى هذا الإجراء إلى وقف تام للصادرات.

 يعتبر المجمع المهني لجمع ورسكلة المواد الغير حديدية أن هذا الإجراء يتعارض مع السياسة العامة للبلاد التي تسعى من خلال توصياتها العديدة إلى تعزيز الصادرات من أجل تحقيق التوازن في الميزان التجاري.

يوفر اليوم هذا القطاع أكثر من 150،000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة ،مما يجبر هذه الشركات العاملة في قطاع جمع ورسكلة المواد الغير حديدية إلى إعفاء عدد من العاملين بسبب توقف نشاط التصدير، والتي سيكون لها تأثير سلبي على المناخ الاجتماعي.

بالإضافة إلى ذلك ، عرف هذا القطاع منذ شهر فيفري خسائر فادحة تقدر قيمتها بحوالي 750 مليون دينار قابلة للتحويل ، أي ما يعادل إجمالي حصيلة الصادرات للفترة المذكورة.

بصرف النظر عن هذه الخسائر الجمة ، التي قد تتزايد ، تواجه الشركات العاملة في هذا القطاع أيضًا مشاكل عدم احترام التزاماتها التعاقدية مع حرفائها ، مع العلم أنه أهم بند ينص على أهمية الإيداع التي تتم من قبل البورصات العالمية، شيء لم يتم الإلتزام به منذ 5 أشهر تقريبًا. 

كما تجدر الإشارة إلى أن الخزينة في هذا القطاع تعاني  حتى الآن من نقص في الضرائب بمبلغ يناهز 70 مليون دينار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *