من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
يدخل مشروع سفير مرحلة التنفيذ من خلال إطلاق الدعوات الاولى لتقديم الترشيحات

يدخل مشروع سفير مرحلة التنفيذ من خلال إطلاق الدعوات الاولى لتقديم الترشيحات

يدخل مشروع سفير مرحلة التنفيذ من خلال إطلاق الدعوات الاولى لتقديم الترشيحات

يدخل برنامج سفير الذي يعتبر أحد أهم البرامج الطموحة الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة والإدماج الاقتصادي للشباب في 9 دول في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، المرحلة التنفيذية من خلال إطلاق أول دعوتين لتقديم الترشيحات موجهتين للحاضنات ومنظمات المجتمع المدني.

تجدر الإشارة إلى أن60٪ من سكان شمال أفريقيا والشرق الأوسط تحت سن الثلاثين. يهدف برنامج سفير الذي يحظى بدعم الاتحاد الأوروبي، إلى خلق بيئة مؤاتية للمشاركة المدنية لهذا الجيل الذي يطمح لإرساء نموذج جديد للمجتمع والحكم يكون أكثر شمولية وعدالة واستدامة.

 يقوم هذا المشروع الذي أطلق في آذار 2020 على ركائز ثلاثة: دعم أكثر من 1000 شاب وشابة في إطلاق مشاريع ذات أثر اجتماعي، ثقافي وبيئي؛ وضع وتطوير شبكة إقليمية تجمع الجهات الفاعلة المساندة؛ وخلق مجالات للحوار بين الشباب والسلطات العامة. 

قبل إطلاق دعوة لتقديم المشاريع في شهر أيلول، موجهة للشباب والجامعات، عمد منظمو هذا المشروع، ابتداء من 19 أيار 2020، إلى انتقاء الحاضنات ومنظمات المجتمع المدني التي ستشارك في هذا المشروع. وتكمن مهمة هذه الجهات في مرافقة أكثر من 1000 شاب وشابة، خلال السنوات الأربعة القادمة، لتطوير مشاريعهم المبتكرة الرامية إلى إحداث تغيير وتطوير في المنطقة.

في نهاية المرحلة الأولى المقررة في نهاية شهر حزيران 2020، سوف يساعد المعهد الفرنسي بالإضافة إلى الحاضنتين التونسية واللبنانية Lab’ess و Pitchworthy 8 حاضنات محلية بهدف توحيد المنهجية التي سيتّم اعتمادهالدعم وتطوبر المشاريع التي سوف تقدم في إطار هذا البرنامج.

سيقدم كلٌ من المعهد الفرنسي وشبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية (ANND)، إلى جانب 21 منظمة من منظمات المجتمع المدني، برنامج لتعزيز تقنيات التدريب على المدافعة.

سوف تنضم المنظمات التي يتمّ اختيارها إلى شبكة من الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية بهدف إرساء ديناميكية إقليمية لمشاركة المواطنين المستدامة.

إن دعوات تقديم المشاريع ستبقى مفتوحة حتى تاريخ 26 حزيران على الموقع التالي: www.safir-eu.com

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *