من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
ديوان الطيران المدني والمطارات: الحركة التجارية للنقل الجويّ تحقّق ارتفاعا بنسبة 10,6 بالمائة
ديوان الطيران المدني والمطارات: الحركة التجارية للنقل الجويّ تحقّق ارتفاعا بنسبة 10,6 بالمائة

ديوان الطيران المدني والمطارات: الحركة التجارية للنقل الجويّ تحقّق ارتفاعا بنسبة 10,6 بالمائة

ديوان الطيران المدني والمطاراتالحركة التجارية للنقل الجويّ تحقّق ارتفاعا بنسبة 10,6 بالمائة

شهدت الحركة الجويّة للسداسي الأوّل من سنة 2017 تطوّرا هامّا مقارنة بنظيرتها من العام الفارط، وحقّقت نتائج الحركة التجارية للنقل الجويّ في المطارات التي يشرف عليها ديوان الطيران المدني والمطارات على مستوى حركة الطائرات ارتفاعا بنسبة 10,6 بالمائة بالمقارنة مع السداسي الأوّل من سنة 2016، في حين بلغت نسبة التطوّر في حركة المسافرين 17,7 بالمائة مقارنة بنفس الفترة.

هذا وحقّق مطار تونس قرطاج الدولي نسبة ارتفاع في الإحصائيات المسجّلة على مستوى حركة المسافرين للسداسي الأوّل بلغت 23,9 بالمائة حيث بلغ عدد المسافرين الوافدين على هذا المطار ذهابا وإيّابا  2.089.396 مسافرا في السداسي الأوّل من سنة 2016 فيما سجّل إلى حدود موفّى شهر جوان 2017 قفزة بنصف مليون مسافر ليبلغ 2.589.202 مسافر.

كما شهد مطار جربة جرجيس الدولي تطوّرا مهمّا بلغ 8,5 بالمائة هذا إضافة إلى التطوّر الذي عرفته حركة المسافرين في مطار توزر نفطة والذي بلغ 45,4 بالمائة. وتعدّ هذه المؤشّرات، التي تشمل فقط بداية الموسم السياحي، إيجابية جدّا مقارنة مع العام الفارط ومن المرجّح أن تبلغ مستوى أفضل مع استمرار الحركية السياحية التي تشهدها البلاد. فيما شهد مطار صفاقس طينة تراجعا بـ 49,6 بالمائة وذلك لكثافة معاملاته مع المطارات الليبية كوجهة رئيسية والتي شهدت تراجعا كبيرا نتيجة للوضع العام في هذا البلد الشقيق.

وشهدت المطارات التابعة للديوان في الوقت نفسه ارتفاعا مهمّا في نسبة حركة شحن البضائع خلال السداسي الأوّل بلغت 23,5 بالمائة.

ومن المنتظر أن يستمرّ تحسّن مؤشّرات الحركة الجويّة في بلادنا سواء على مستوى حركة الطائرات أوالمسافرين والبضائع باعتبار تحسّن مؤشّرات الوجهة السياحية التونسية بالإضافة إلى ما تشهده البلاد من استقرار واستعادة للحركية الاقتصادية والتجارية الخارجية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *