المنظمة الوطنية لرواد الأعمال تنظم المؤتمر الإفريقي الأول حول دور القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية التونسية والجزائرية   

263

المنظمة الوطنية لرواد الأعمال تنظم المؤتمر الإفريقي الأول حول دور القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية التونسية والجزائرية   

الإعلان على تأسيس المجلس الاقتصادي التونسي الجزائري CETA

  تعتزم المنظمة تنظيم مؤتمر إفريقي تحت إشراف رئيس الحكومة التونسية وبحضور وفد رفيع المستوى من رجال أعمال وممثلين عن منظمات جزائرية. تمثل المنظمة القطاع الخاص في الجمهورية التونسية وأصحاب المؤسسات وأصحاب المشاريع والأعمال والحرفيين وأصحاب المهن الحرّة ويتخلل هذا المؤتمر الاحتفال بمرور سنة على تأسيس المنظمة الوطنية لرواد الأعمال.

تتكون المنظمة الوطنية لرواد الاعمال من مكتب تنفيذي و24 مكتب جهوي موزعين على كامل تراب الجمهورية وتعمل على معاضدة مجهود الدولة لما فيه خير للقطاع الخاص والرقي بالمؤسسات التونسية. وتضم كل الهياكل المهنية في جميع القطاعات الاقتصادية والفلاحية والصناعية والخدماتية وتمثل مؤسسات الصناعات التقليدية والمهن والمؤسسات الناشئة، وتهدف إلى توحيد جهود المؤسسات الخاصة وهيكلتها والعمل على تطويرها والانفتاح على الاسواق العالمية وخاصة إفريقيا. كما تهدف المنظمة إلى تعزيز المشاركة في الدورة الاقتصادية الوطنية والدفع في اتجاه تطوير الاقتصاد الرقمي وستعمل على خلق الثروة وتطوير القدرات المهنية والعلمية لمنظوريها وستتابع مشاغل واحتياجات روّاد الأعمال والقطاع الخاص وستعمل على توحيد صفوف منخرطيها والدفاع عن مصالحهم والتنسيق مع صنّاع القرار وفي إطار برنامج أنشطتها ومهامها في تطوير المؤسسات.

وبالإضافة إلى تنظيم المعارض والمنتديات والندوات بصفة منتظمة تنظم المنظّمة لقاءات ثنائية بين أصحاب المؤسسات من اجل ربط العلاقات وتنمية الأعمال. كما نظمت أيضا العديد من مهمات الأعمال إلى الخارج سواء في إطار شراكات أو بهدف استغلال أسواق جديدة أو اكتشاف فرص جديدة للأعمال. وتسعى المنظمة الوطنية لرواد الاعمال إلى تركيز مجالس اقتصادية بين البلدان الاوروبية والافريقية وخلق فرص للتشبيك والنهوض بصورة البلاد في الخارج وتطوير الشراكة الدولية.

أهمية القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية 

تعد منطقة التجارة الحرة الإفريقية الأكبر في العالم حيث تضم 1.2 مليار شخص بحجم مبادلات تتجاوز 3 الاف مليار دولار وهذا ما يجعلها سوق اقتصادية واعدة للحاضر والمستقبل وترى المنظمة الوطنية لرواد الاعمال أن السوق الإفريقية هي التي ستساهم في نمو رقم معاملات المؤسسات التونسية لذلك سنسعى في عملنا على المستوى الخارجي وعلى مستوى تنمية صادرات بربط جسور تعاون وفتح أفق مع جل الدول بشمال إفريقيا ودول إفريقية جنوب الصحراء. لذلك سنعمل سنوياً على تنظيم مؤتمر إفريقي باستضافة دولة إفريقية او مغاربية لتمتين العلاقات التجارية معهم.

وستكون فاتحة هذا المؤتمر يوم 15 جويلة 2021 بتنظيم مؤتمر إفريقي تحت عنوان: “دور القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية التونسية والجزائرية” وسيقع الإعلان عن تأسيس المجلس الاقتصادي التونسي الجزائري. 

إن الارتباط التاريخي والجغرافي بين الجزائر وتونس، والمصير المشترك بينهما مند القدم وصولا للفترة الحديثة أمر لا يختلف عنه اثنان. فبحكم القرب الجغرافي بينهما فقد قامت بينهما علاقات اقتصادية ومبادلات تجارية هامة خلال الفترة الحديثة وهو ما نحاول تحقيقه في هذا المؤتمر من خلال الأهداف الآتية:

  • دعم القطاع الخاص لمشاريع ريادة الأعمال والابتكار
  • صياغة إستراتيجية عمل بين ممثلي القطاع الخاص التونسي والجزائري
  • إرساء ركائز الشراكة والتكامل بين المؤسسات التونسية والجزائرية
  • وضع تصورات واقتراح تشريعات موحدة تساهم في تطوير العلاقات التجارية بين البلدين
  • فتح أفق للاستثمار والتشبيك بين المؤسسات التونسية والجزائرية
  • حث القطاع الخاص المشترك على بعث مشاريع موحدة تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

القطاعات المشاركة من تونس والجزائر: 

  • قطاع الصحة
  • قطاع السياحة
  • قطاع الإتصالات و التكنولوجيا الحديثة والمؤسسات الناشئة Startup
  • قطاع الفلاحة والصيد البحري

§        قطاع الصناعات الغذائية §        قطاع الصناعات الميكانيكية والإلكترونية §        الصناعات الثقيلة والخفيفة §        التعليب  §        مواد البناء والتشييد §        قطاع الصناعات التقليدية §        الخدمات والاستشارات  §        قطاع الطاقة